أحبطت الداخلية التونسية، في عملية استباقية، ما وصفته بـ"مخطط إرهابي" كان يستهدف مقرات ودوريات أمنية وسط تونس.

وقالت وزارة الداخلية في بيان الخميس، إن الأجهزة الأمنية أحبطت الأربعاء 27 كانون الثاني/ يناير مخططا إرهابيا كان يستهدف مسؤولين أمنيين، ومقرات ودوريات تابعة للأمن في ولاية القيروان وسط تونس.

وأضافت أن الوحدات الأمنية "اعتقلت 3 متشددين على علاقة بخلية بتهمة التخطيط لهجمات إرهابية جديدة في البلاد".

وأعلنت تونس حالة الطوارئ منذ شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي بعد أن فجر متشدد تابع لتنظيم الدولة نفسه في حافلة للحرس الرئاسي وقتل 12عنصرا أمنيا، كما عرفت الجمهورية خلال العام الماضي هجمات دموية تبناها تنظيم الدولة استهدفت متحفا في باردو وفندقا في سوسة، وأسفرت عن مقتل 59 سائحا أجنبيا. 

وقتل منذ نهاية 2012 عشرات عناصر الأمن والجيش في هجمات نفذتها جماعة مسلحة مرتبطة بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب، وفي 2013، اغتال مسلحون المعارض السياسي شكري بلعيد والنائب في البرلمان محمد البراهمي.