ترك برس

جدد خلف شمال الأطلسي (الناتو) تعهده الكامل باستمرار تقديم الدعم لتركيا من أجل حماية أراضيها ومجالها الجوي من أي خروقات وتهديدات خارجية، وذلك عبر تقريره السنوي الذي أُعلن عنه اليوم الخميس.

وأكّد الحلف في تقريره على استمرار عمل أنظمة الباتريوت الخاصة بحماية الأجواء التركية من الصواريخ البالستية، منوهاً إلى أنّ الأنظمة المذكورة بدأت عملها داخل تركيا في 26 كانون الثاني عام 2013، بمشاركة أعضاء في الناتو وعلى رأسهم الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا وهولندا، وأنها ستبقى في تركيا إلى نهاية عام 2016، بقيادة اسبانيا.

ولفت الحلف إلى قيامه بدوريات جوية مكثفة فوق الأجواء التركية وخاصة في المناطق الحدودية، وذلك لتأمين المعلومات الاستخباراتية حول كافة التحركات الحاصلة في الدول المجاورة لتركيا، بالإضافة إلى زيادة دعمه العسكري البحري لتركيا.

من جانب آخر ندد الحلف بالممارسات العسكرية للقيادة الروسية في كل من جورجيا وأوكرانيا وسوريا، معتبراً انتهاك مقاتلاتها للأجواء التركية، بمثابة تهميش القوانين الدولية.