قال المستشار الإعلامى لرئيس مجلس النواب الليبى فتحى عبد الكريم المريمى، إن المستشار عقيلة صالح عيسى يجرى اتصالات مكثفة مع عدة جهات رسمية وعرفية، بشأن إطلاق سراح النائب محمد الرعيض، مشيرا إلى أنه منذ يوم أمس تجرى الاتصالات والاجتماعات لإطلاق سراحه من قبل الجهات الرسمية والمشايخ والأعيان والحكماء فى مدينة طبرق وضواحيها.

وأكد المستشار الإعلامى لرئيس البرلمان الليبى، أنه فى جميع الأحوال النائب محمد الرعيض لم يمس بسوء وقد زاره العديد من المشائخ والأعيان والحكماء واطمأنوا على وضعه الصحى وهو بخير.

وخلال الساعات القادمة، سيتم عودته إلى مقر مجلس النواب حيث ينتظره زملاؤه النواب الذين يتابعون الاتصالات والاجتماعات والتى ساهموا فيها لعودة زميلهم الأستاذ النائب محمد الرعيض إلى قبة المجلس بمشاركة الجهات الرسمية والعرفية بمدينة طبرق وضواحيها.

يذكر أن النائب العريض قد تعرض لاختطاف على أيدى مجموعة مسلحة.