قتل ستة عناصر على الأقل من الحماية الرئاسية اليمنية، في تفجير سيارة يقودها انتحاري عند نقطة تفتيش تابعة للقصر الرئاسي في مدينة عدن، بحسب ما أفادت به مصادر أمنية.

ووقع التفجير عند نقطة التفتيش الأولى المؤدية إلى قصر المعاشيق الذي يتخذه الرئيس عبد ربه منصور هادي مقرا له، والتي تبعد زهاء كلم عن مبنى القصر، بحسب المصادر التي أشارت إلى أن التفجير تزامن مع دخول موكب محافظ المدينة عيدروس الزبيدي إلى القصر، دون أن يصيبه بأذى.

وقال مسؤول محلي لـ"رويترز" في اتصال تليفوني، إن الانفجار استهدف نقطة تفتيش أمني يؤدي عبورها إلى مدخل القصر الرئاسي.