دبي/محمد خبيصة/الأناضول

واصلت أسعار الذهب الفوري، تسجيل أرقام فوق 1220 دولاراً، وهو أعلى سعر في 12 أسبوع، لليوم الثاني على التوالي، في أعقاب ارتفاع الطلب، الناتج عن قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي، الإبقاء على السياسة النقدية دون تغيير مساء الأربعاء.

وأبقى مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي)، الأربعاء، أسعار الفائدة مستقرة دون تغيير، عند 0.25٪ - 0.50٪، انتظاراً لتحسن أكبر في اقتصاد الولايات المتحدة، وارتفاع معدلات التوظيف، ونسب التضخم إلى 2٪.

وبحلول الساعة (11.45 بتوقيت غرينتش)، بلغ سعر الذهب للمعاملات الفورية، 1121.6 دولاراً للأوقية (الأونصة)، بارتفاع بلغت نسبته 0.6٪، مقارنة مع إغلاق الأربعاء البالغ 1115.8 دولار أمريكي للأونصة.

وفي أعقاب قرار المركزي الأمريكي، مساء أمس الأربعاء، قفزت أسعار الذهب لأعلى مستوى في 13 أسبوعاً، وتجاوزت حاجز 1127 دولاراً للأونصة، قبل أن ترتد هبوطاً إلى 1115 دولاراً.

وازداد الطلب على الذهب، تزامناً مع تراجع أسواق الأسهم العالمية، ووضع ضغوط على الدولار الأمريكي، بعد قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي إبقاء السياسة النقدية على حالها، الذي يعني أن الاقتصادين الأمريكي والعالمي بحاجة إلى تحسن أكبر، لرفع نسب الفائدة.

وهوت أسعار الذهب بنسبة 10٪ خلال العام الماضي 2015، لأسباب مرتبطة بتكهنات أسواق المالي، برفع الفائدة الأمريكية لأول مرة منذ عام 2006، وهو ما حصل فعلاً نهاية العام الماضي.

ويعتبر الذهب ملاذاً آمناً، في حالة المخاطر الجيوسياسية والاقتصادية، ويتجه إليه المتعاملون رغم عدم تحقيقه فوائدة مالية، على عكس الاستثمار بالدولار الأمريكي.