محمود محمد علي
نشر فى : الخميس 28 يناير 2016 - 3:03 م | آخر تحديث : الخميس 28 يناير 2016 - 3:03 م

قال عضو مجلس النواب الليبي الدكتور أبو بكرة بعيرة، إن "العملية السياسية الليبية أصيبت بحالة من الارتباك خلال الآونة الأخيرة، وتحديدًا قبيل رحيل المبعوث الأممي السابق برناردينو ليون".

وأضاف «بعيرة» خلال لقاء له ببرنامج «حصة مغاربية»، المذاع على قناة «الغد العربي» الإخبارية، اليوم الخميس، أن "«ليون» تدخل بشكل غير شرعي في السياسة الداخلية، فضلاً عن أنّه فرض بعض الأمور التي كانت من المفترض أن تتم من قبل السلطات التشريعية الليبية".

وعن رفض البرلمان الليبي لحكومة الوفاق الوطني التي شكلها فايز سراج، أوضح «بعيرة» أن "رفض البرلمان منح الثقة لحكومة «السراج»، جاء لسببين، الأول توسيع عدد الحقائب الوزارية الذي وصل إلى 32 حقيبة، في وقت تعاني فيه الدولة الليبية من أزمة اقتصادية وسياسية، والثاني هو عدم الكفاءة"، لافتًا إلى أن الأسماء التي وقع عليها الاختيار لم تتمتع بالكفاءة المطلوبة للخروج من الأزمات الحالية.

من جانبه، أكد الباحث السياسي الليبي عبد العزيز غنية، أنّ "هناك حالة من غض الطرف عن المجلس الرئاسي في الأساس، الذي كان موضع خلافات منذ تشكيله"، مشيراً إلى أنّ "هناك من يريد أنْ يدخل الشعب الليبي في معارك جانبية".

وتابع «غنية»: "هناك حالة من الضغط التي تلعبها دول مجلس الأمن الخمس من وراء الستار على البعثة الأممية في ليبيا بسبب مصالحها المتضاربة".