أعلنت قناة "لايف نيوز" الروسية، الخميس، أن الاستخبارات الروسية والمصرية تبحث عن 6 مشتبه بهم في تفجير الطائرة التابعة لشركة "كوغالي آفيا" الروسية يوم الـ31 من تشرين الثاني/أكتوبر الماضي، عندما كانت تحلق فوق شمال سيناء في أثناء قيامها برحلة من شرم الشيخ إلى بطرسبورغ الروسية.

وأوضحت القناة نقلا عن مصادر قريبة من التحقيق، أن من بين المشتبه بهم عاملا من خدمة نقل الأمتعة في المطار، إذ تعتقد الاستخبارات أنه نقل القنبلة إلى متن الطائرة وأخفاها قبل إقلاع الطائرة.

وبحسب المصادر، التي نقلت عنها موقع "روسيا" اليوم، فقد وضعت القنبلة داخل قسم الأمتعة في الطائرة "خلافا لتقارير إعلامية ذكرت أن القنبلة وضعت تحت أحد الكراسي"، أما العامل الذي نقلها، فهرب من المطار بعد ارتكابه فعله، ومن ثم غادر البلاد.

من جهته رفض، دميتري بيسكوف، الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي التعليق على تقارير صحفية عن تحديد الاستخبارات الروسية والمصرية لـ6 مشتبه بهم في تفجير طائرة الركاب الروسية فوق سيناء.

ونصح بيسكوف الصحفيين الخميس 28 كانون الثاني/ يناير بتوجيه الأسئلة في هذا الشأن إلى الاستخبارات.

وأوقفت روسيا رحلاتها الجوية إلى مصر بعد حادث طائرة الركاب الروسية في 31 تشرين الأول/ أكتوبر، ما أسفر عن مقتل جميع ركاب الطائرة وأفراد طاقمها وعددهم 224 شخصا، فيما أعن تنظيم الدولة مسؤوليته عن تفجير الطائرة بقنبلة.