قال نيكولاى باتروشيف، سكرتير مجلس الأمن الروسي، انه يجب منح اللاجئين السوريين الفرصة للإدلاء بأصواتهم فى الانتخابات المستقبلية فى البلاد، مضيفا بأن على المجتمع الدولى التركيز على تهيئة الظروف اللازمة لإجراء انتخابات حرة فى سوريا.

ومع ذلك، فان المطالبة برحيل فورى للرئيس السورى بشار الأسد سيأتى بنائج عكسية، كما قال.

وأضاف باتروشيف فى رد مكتوب على أسئلة الأسوشيتد برس يوم الثلاثاء "لنتذكر التجربة الحزينة فى العراق وليبيا. هل نجحوا فى استقرار الوضع هناك بعد التخل الأجنبى وإزاحة قادة هذين البلدين؟"

وانضمت روسيا مؤخرا الى الولايات المتحدة ونحو عشر دول أخرى للمساعدة فى التوسط لمحادثات سلام فى سوريا مقرر لها أن تبدأ فى جنيف يوم الجمعة المقبل تهدف الى تمهيد الطريق لوضع دستور جديد للبلاد واجراء انتخابات جديدة فى غضون عام ونصف.

وأكد باتروشيف على موقف روسيا القائم على ترك الشعب السورى يقرر مصير الأسد ومستقبل البلاد.

وأردف قائلا "ما يجب أن تكون عليه سوريا ومن سيكون على قمة هرم السلطة غدا سيقرره الشعب السوري، ليس روسيا ولا أى دولة أخرى."