قال الرئيس التركى رجب طيب اردوغان اليوم الخميس إنه من الخطأ اعتبار رغبته فى وضع دستور جديد ونظام رئاسى أكثر قوة مسألة طموح شخصى وإن رئيس الدولة المنتخب من الشعب يجب أن يكون له دور أكبر من مجرد دور شرفي.

وقال فى كلمة ألقاها أمام منظمات المجتمع المدنى فى أنقرة إن النظام البرلمانى فى تركيا عفا عليه الزمن وإن الوضع القائم المتمثل فى وجود رئيس ورئيس وزراء كل منهما منتخب من الشعب وضع غير قابل للاستمرار.

وأضاف اردوغان أنه يتوقع من الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدنى المشاركة فى وضع دستور جديد وأن الفصل بين السلطات سيكون من بين النقاط الرئيسية التى يتعين مناقشتها. وتابع أن الشعب وليس البرلمان هو من يقرر فى نهاية الأمر الخطوة التالية.