لاهاي/ياسين ياغجي/الأناضول

ارتفع عدد الهولنديين الذين توجهوا إلى منطقة الشرق الأوسط، بغية القتال في صفوف منظمات إرهابية، إلى 230 شخصا، بعد توجه 10 آخرين خلال الشهرين الماضيين.

وأوضح وزير الأمن والعدل الهولندي آرد فان دير شتوير، في بيان له، إن 42 من الأشخاص المذكورين قتلوا بالمنطقة، و40 آخرين عادوا إلى البلاد، فيما يبلغ عدد الموجودين في مناطق الإشتباكات قرابة 150 شخصا، معربا عن بالغ قلقه من الذين عادوا إلى البلاد.

وأضاف دير شتوير، أن الذين عادوا إلى البلاد من سوريا والعراق اكتسبوا خبرة في الاشتباكات المسلحة، مشيرا إلى وضعهم تحت الرقابة الامنية.