قالت صحيفة لا أوبينيون الإسبانية أن شركات الطيران الأمريكية خاصة يونايتد ايرلاينز، وأيضا لدى بعض دول أمريكا اللاتينية أعلنت بعض التغييرات فى رحلاتها الجوية إلى بلدان منطقة بحر الكاريبى وبعض من دول أمريكا اللاتنيية التى ينتشر فيها فيروس زيكا، خوفا من انتشاره فى البلاد، وتقوم بإعادة التذاكر التى كانت محجوزة لهذه الأماكن خاصة إلى النساء الحوامل.

وقال وزير الاتصالات فى الخطوط الجوية الأمريكية لوكالة إيفى إنه بدءا من الاثنين المقبل سيتم إلغاء سفر النساء الحوامل لأى بلد من الممكن أن ينتشر فيه فيروس زيكا الذى يتسبب فى تشوهات الأجنة، ومرض صغر الرأس.

وأوضحت الصحيفة أن خطوط الطيران الأمريكية أعلنت أن العملاء الذين اشتروا تذاكر سفر إلى المناطق المتضررة من فيروس زيكا يمكن أن يغيروا موعد السفر وتأجيله أو إعادة التذاكر.

وأضافت أن حكومة الولايات المتحدة الأمريكية بدأت فى التحقيق حول فيروس زيكا ومحاولة تطوير لقاح له على الرغم من أن إيجاد علاج لهذا الفيروس سيستغرق سنوات.

وأشارت الصحيفة أن هناك حالة تأهب فى البرازيل وكولومبيا والسلفادور وجواتيمالا وهايتى وهندوراس، والمكسيك وبنما وفنزويلا وبورتوريكو، حيث ينتشر فيروس زيكا.

وأوضحت أن فيروس زيكا ينتقل بسبب لدغة بعوضة "الزاعجة المصرية" ويسبب الحمى والطفح الجلدى والتهاب الملتحمة وآلام فى العضلات، وحتى الآن لا يوجد لقاح للوقاية من العدوى، أو أدوية محددة لعلاج هذا المرض، وعلى الرغم من أن عواقب زيكا ليست خطيرة بالشكل الكبير إلا أن خطورته تكمن فى إصابة الأجنة حيث يسبب التشوهات الخلقية ومرض صغر الرأس، كما أنه يتسبب فى كثير من الأحيان إلى الإجهاض.