أخلت السلطات الفرنسية مجددا اليوم الخميس خمس مدارس بمناطق متفرقة من العاصمة الفرنسية إثر تلقيها تهديدات عبر الهاتف من مجهولين بشن هجمات عليها "بالقنابل وبنادق الكلاشينكوف لإحداث أكبر عدد من الضحايا".

وأفاد مصدر أمنى فرنسى بأنه تم نشر قوات حول المدارس التى تستهدفها التهديدات، وبأن التحقيقات لا تزال جارية لتحديد هوية الأشخاص الذين وجهوا هذه التهديدات.

وكانت العاصمة الفرنسية قد شهدت الثلاثاء الماضى حادثا مماثلا ، حيث وجه مجهولون تهديدات بتفجير ست مدارس، إلا أن فرق مكافحة المفرقعات لم تعثر على أى قنابل.

يذكر أن فرنسا أعلنت حالة التأهب القصوى عقب هجمات نوفمبر الإرهابية التى ضربت العاصمة الفرنسية وأودت بحياة 130 شخصا.