أعلن وزير الداخلية الإيرانى الخميس انسحاب أكثر من 1200 مرشح للانتخابات بإيران التى ستجرى الجمعة لمصلحة اللوائح الرئيسية، مما يجعل عدد المتنافسين على مقاعد مجلسى الشورى والخبراء 5138 مرشحا.

وقال عبد الرضا رحمانى فضلى فى تصريحات نقلها التلفزيون الحكومى أنه اصبح هناك 4979 مرشحا للانتخابات التشريعية مقابل 6229 فى البداية، و159 مرشحا لمجلس الخبراء الذى يضم رجال دين مكلفين تعيين أو اقالة المرشد الاعلى عند الضرورة، مقابل 161 اولا.

وعشرة بالمائة من المرشحين من النساء اللواتى اصبح عددهن حاليا نحو 500 بعد انسحاب حوالى مائة منهن. لكن ليست هناك أى امرأة مرشحة لمجلس الخبراء.

وانسحب هؤلاء المرشحون لمصلحة اللوائح الكبرى التى تمثل التيارات الرئيسية المحافظ والاصلاحى والمعتدل، مما يسمح بتجنب تشتت الاصوات.

ودعى حوالى 55 مليون ايرانى إلى انتخاب أعضاء مجلس الشورى البالغ عددهم 290 وأعضاء مجلس الخبراء الذى يضم 88 عضوا فى أول اقتراع منذ توقيع الاتفاق النووى فى يوليو 2015 الذى يعول عليه الرئيس حسن روحانى لتعزيز موقعه فى مواجهة المحافظين.