قال تقرير لمجموعة "أبحاث تسليح النزاعات" البريطانية، الخميس، أن تنظيم الدولة يحصل على مكونات لتصنيع قنابل من خلال شركات في 20 دولة.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية "BBC" أن مسلحي التنظيم كثيرا ما يستخدمون مادة سماد "نترات الأمونيوم" في تجهيز العبوات الناسفة، ويفضلون أجهزة الهاتف المحمول "نوكيا 105" في تفجير القنابل عن بعد.

وقام الباحثون بتعقب أصل أكثر من 700 مكون عثر عليها بأماكن استخدمها التنظيم في تصنيع القنابل ومن قنابل لم تنفجر.

وحصل الباحثون على عينات المكونات المستخدمة في القنابل من خلال الشرطة العراقية ومجموعات مسلحة مناوئة للتنظيم في العراق وسوريا.

ووجدوا أن شبكة مشتريات التنظيم تمتد في 20 دولة، ويعود أصل بعض المكونات إلى تركيا والولايات المتحدة والبرازيل والصين واليابان.

واستمر البحث الذي قامت به المؤسسة على مدار 20 شهرا بدأت في تموز/ يوليو 2014 عقب سيطرة التنظيم على مدينة الموصل العراقية.