حذرت الأمم المتحدة من أزمة نزوح جديدة فى شمال دارفور بالسودان، مع تفاقم النزاع المستمر هناك من أكثر من 10 سنوات والذى أدى إلى تشريد ومقتل الآلاف.

ونقل راديو (سوا) الأمريكى الخميس، عن المنظمة فى بيان قولها أن أكثر من 65 ألف شخص نزحوا خلال الأيام الأخيرة من قراهم فى شمال دارفور مع اشتداد المعارك فى جبل مرة.

وأضافت أن 22 ألف نازح غالبيتهم من النساء والأطفال وصلوا إلى بلدة الطويلة، مشيرة إلى أن 63 ألفا آخرين نزحوا إلى سورتونى، حيث يتواجد مقر للأمم المتحدة.

وحثت المنظمة جميع الأطراف على السماح لموظفيها بالوصول إلى مناطق وسط دارفور حيث يوجد عشرات الآلاف من المحتاجين.