Image copyright Reuters Image caption من المقرر أن تبدأ هدنة في سوريا السبت المقبل.

قال برنامج الغذاء العالمي إن عملية توصيل المساعدات جوا للمحاصرين في سوريا واجهت "صعوبات فنية".

وأعلنت الأمم المتحدة الأربعاء عن تنفيذ أول عملية إسقاط لمواد إغاثة لمساعدة المدنيين الذين يحاصرهم مسلحو تنظيم "الدولة الاسلامية" في مدينة دير الزور، شرقي سوريا.

وأسقط على المدينة حوالي 21 ألف طن من المساعدات، لكن لم يتضح إن كانت قد وصلت لأهدافها.

وقال برنامج الغذاء العالمي - في بيان - إن "العملية واجهت صعوبات فنية، وسنحصل على معلومات من شركاء في دير الزور لاتخاذ التعديلات الضرورية"، بحسب ما نقلته وكالة رويترز للأنباء.

كما قال منسق الشؤون الإغاثية بالأمم المتحدة ستيفان أوبراين أمام مجلس الأمن إن عمال الإغاثة يواجهون عقبات مربكة.

وأكد أنه لن يتسن زيادة توصيل المساعدات إلا من خلال وقف لإطلاق النار.

ويسيطر تنظيم الدولة الإسلامية على الكثير من أجزاء دير الزور، لكن الأمم المتحدة تقول إن حوالي 200 ألف شخص لا يزالوا محاصرين في مناطق أخرى بالمدينة.

ومن المقرر أن تبدأ هدنة في سوريا السبت المقبل.

وقالت الهيئة العليا للمفاوضات، التي تمثل المعارضة الرئيسية في سوريا، إنها ستحترم وقف إطلاق النار لمدة أسبوعين.