أعلن تنظيم الدولة "داعش" مسؤوليته عن الهجوم  الذي شهدته منطقة الشانزليزيه بالعاصمة الفرنسية باريس ، مساء أمس الخميس ، في بيانا أصدرته وكالة أعماق.

كانت الشرطة الفرنسية أعلنت وقوع حادث إطلاق نار جديد قرب الشانزليزيه ، وكان شرطيا فرنسيا قتل وأصيب آخران، في حادث إطلاق نار الأول بمنطقة الشانزليزيه السياحية الشهيرة وسط باريس، مساء الخميس.

وقال مصدر أمني إن شخصين مسلحين على الأقل نفذا الهجوم، أحدهما قتل على يد رجال الشرطة الذين ردوا على إطلاق النار فورا ، وأفادت وسائل إعلام فرنسية أن المهاجم استخدم رشاش "كلاشينكوف" في هجومه.

وقال تنظيم "داعش" فيما بثته وكالة أعماق ، أن منفذ الهجوم هو أحد مقاتليه، واسمه أبو يوسف البلجيكي.