مقتل ضابطًا روسيًا كبيرًا في سوريا

أعلنت وزارة الدفاع الروسية ، مساء أمس الخميس ، عن مقتل ضابط روسي كبير في سوريا ، قالت انه يعمل مستشارًا عسكريًا هناك.

وقالت الوزارة في بيان أصدرته ، مساء أمس الخميس ، أن الرائد "سيرغي بوردوف" ، قتل نتيجة هجوم شنه مسلحون على موقع للقوات الحكومية السورية.

من جهته، أفاد موقع "سبوتنيك" الروسي، أن "المستشار العسكري لقى مصرعه إثر مواجهة مع بعض المسلحين حين حاول منعهم من الوصول إلى منطقة تدريب عدد من عناصر القوات الحكومية السورية"، دون أن تذكر مزيدًا من التفاصيل.

ولم تدل الوزارة بمزيد من التفاصيل، عن توقيت مقتل الضابط، والجهة المسؤولة عن الهجوم الذي قتل جراءه.