قالت صحيفة "لو فيجارو" الفرنسية اليوم الخميس أن معدلات البطالة فى فرنسا شهدت مستوى مرتفع جديد فى ديسمبر الماضى فقط، حيث زاد عدد المتقدمين للعمل ليصل إلى 14900 شخص، مما يشير إلى زيادة معدل العاطلين فى فرنسا، والذى وصل إلى 3.85 مليون عاطل فى ديسمبر، مسجلاً زيادة قدرها 86 ألف شخص فى العام بالكامل.

وعلقت وزيرة العمل الفرنسية ميريام الخومرى على ارتفاع عدد العاطلين قائلة، " أن زيادة العاطلين بهذه النسبة فى ديسمبر الماضى يشير بوضوح إلى وجود انخفاض فى نشاطات قطاعات مختلفة فى سوق العمل الفرنسى، وبالفعل حقق الشهر الأخير من 2015 زيادة ملحوظة بالمقارنة مع نوفمبر من العام نفسه".

وأشارت الصحيفة الفرنسية أن زيادة عدد العاطلين يشكل صدمة قوية للرئيس الفرنسى الذى يسعى جاهداً لإنعاش سوق العمل وتوفير الوظائف والحد من زيادة العاطلين، ولفتت الصحيفة إلى أن هولاند كان قد تعهد بعدم الترشح لولاية ثانية فى 2017 إذا لم تنخفض البطالة.