بعد 12 عاما من انطلاق المعركة السياسية والقضائية، فإن "البنتاغون" سوف ينشر أخيرا صورا لم تنشر بعد وتظهر الفظاعات التي ارتكبت بحق معتقلين في العراق وأفغانستان مطلع القرن الحالي، بحسب ما أعلنت منظمة غير حكومية أمريكية الأربعاء.

وقالت جمعية الدفاع عن الحريات المدنية، إن "البنتاغون" سوف ينشر 198 صورة قبل الجمعة.

وسعت الجمعية منذ العام 2004، للحصول أمام القضاء على إذن لنشر ألفي صورة تظهر الفظاعات التي ارتكبت بحق السجناء تطبيقا لقانون حرية الإعلام.

ولكن الجمعية اصطدمت بوزراء الدفاع المتعاقبين الذين كانوا يخشون من أن تؤجج هذه الصور الفاضحة الحقد ضد الجنود الأمركيين.

وفي العام 2009، تبنى "الكونغرس" قانونا يجيز لوزير الدفاع عدم نشر الصور في حال اعتبر أن ذلك يهدد أمن الأمريكيين.

ورفع الحظر في تشرين الثاني/ نوفمبر، عندما قرر وزير الدفاع الحالي آشتون كارتر، الموافقة على نشر 198 صورة.