قالت مصادر فلسطينية مطلعة إن حزب الله اللبنانى بدأ وساطة جديدة بين إيران وحركة حماس فى محاولة لرأب الصدع.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية اليوم الخميس أن الوساطة الجديدة "تأتى بعدما فشلت المحاولات الإيرانية الأخيرة فى إقناع حماس بإعلان موقف مؤيد لها ضد السعودية مقابل عودة العلاقات والدعم المالى الكامل".

وبحسب مصادر الصحيفة، فإن نائب رئيس الحزب نعيم قاسم وجه الدعوة لعضو المكتب السياسى لحماس موسى أبو مرزوق لزيارة لبنان بهدف لقاء مسئولين إيرانيين بارزين بينهم ضباط فى الحرس الثورى الإيرانى.

وقالت المصادر إن أبو مرزوق ليس فى عجلة من أمره الآن، خصوصا بعد قرار حماس تجنب الدخول فى تحالفات فى المنطقة ولا سيما ضد العالم السنى، مضيفة أن أبو مرزوق يعتزم التأكيد لمضيفيه أن عودة أى علاقات والحصول على دعم مالى "ستكون غير مشروطة بأى موقف جديد من سوريا أو أى موقف ضد السعودية".