ترك برس

اتهم رئيس حزب الشعوب الديمقراطي "صلاح الدين ديميرطاش" الحكومة التركية بالتعاون مع تنظيم داعش الإرهابي، وذلك خلال لقائه مع مسؤولي المجلس الأوروبي في العاصمة البلجيكية بروكسل.

وقال ديميرطاش خلال تعليقه على اعتراض الحكومة التركية لمشاركة حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري في مفاوضات جنيف: "أعتقد أنّ رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو لا يعترض بهذا القدر لو أنّ تنظيم داعش كان مشاركاً في مفاوضات جنيف، كما أنني أعتقد أنه كان سيقوم إن تنظيم داعش يعتبر الولد الغاضب وعليه أن يشارك في المفاوضات".

واعتبر ديميرطاش أنّ موقف الحكومة التركية حيال مشاركة حزب الاتحاد الديمقراطي في اجتماعات جنيف، غير مقبول، وإنه خاطئ جداً، مشدداً في الوقت ذاته على أنّ مشاركة التنظيم في المفاوضات لها أهمية كمشاركة الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا.

وتابع ديميرطاش قائلاً: "إنّ الذين يسعون لإبعاد تنظيم حزب الاتحاد الديمقراطي من مفاوضات جنيف، هم الذين لا يرغبون في إحلال السلام في سوريا، فلا يمكن إقصاء أحد أهم القوى العاملة في سوريا من هذه المفاوضات، فتنظيم حزب الاتحاد الديمقراطي، يمثل شريحة هامة من الشعب السوري ولا يمكن أن تتكلل هذه المفاوضات بالنجاح من دونه".

جدير بالذكر أنّ صلاح الدين ديميرطاش معروف باتباعه سياسة معادية للدولة التركي، حيث أعلن مراراً عن تأييده لفكرة الانفصال عن تركيا، ويسعى من خلال لقاءاته في كافة المحافل الدولية إلى تشويه صورة الدولة التركية من خلال الانتقاد غير البنّاء والافتراءات التي يطلقها ضدّ الدولة التركية وسياساتها الخارجية.