ترك برس

شدد اجتماع مجلس الأمن القومي التركي الذي جرى مساء أمس بقيادة الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، على ضرورة عدم مشاركة المنظمات الإرهابية ولا حتّى النظام السوري الذي يترأسه بشار الأسد في مستقبل سوريا.

وجاء تصريح الاجتماع عبر بيان صدر باسم المجتمعين، حيث تمّ تقييم آخر التطورات الحاصلة على الساحتين السورية والعراقية، بالإضافة إلى التدخل العسكري الروسي في سوريا.

كما ناقش المجتمعون خلال الاجتماع الذي استمر لأكثر من 6 ساعات، كيفية مكافحة منظمة حزب العمال الكردستاني الذي يقوم بعمليات إرهابية في العديد من المناطق التركية الجنوبية والشرقية، حيث تمّ عرض آخر تطورات العمليات العسكرية التي تنفذها القوات التركية في منطقتي جيزرا وسور الجنوبيتين.

وأكّد البيان على عزم وإصرار القيادة التركية لمتابعة الصراع مع التنظيمات الإرهابية، إلى أن يتم تطهير كافة الأراضي التركية من وجودهم.