بعد 12 عاما من المعركة السياسية و القضائية، سوف ينشر البنتاجون أخيرا صورا لم تنشر بعد وتظهر الفظاعات التى ارتكبت بحق معتقلين فى العراق وأفغانستان مطلع القرن الحالى، حسب ما اعلنت منظمة غير حكومية اميركية أمس الأربعاء.

وقالت جمعية الدفاع عن الحريات المدنية ان البنتاجون سوف ينشر 198 صورة قبل الجمعة.

وسعت الجمعية منذ العام 2004 للحصول امام القضاء على اذن لنشر الفى صورة تظهر الفظاعات التى ارتكبت بحق السجناء تطبيقا لقانون حرية الاعلام.

ولكن الجمعية اصطدمت بوزراء الدفاع المتعاقبين الذين كانوا يخشون من ان تأجج هذه الصور الفاضحة الحقد ضد الجنود الاميركيين.