ترك برس

أكّد رئيسا وزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" واليوناني "ألكسيس جيبراز" أنّ تعزيز العلاقات الثنائية بين بلديهما، لا يستهدف تركيا، وأنّ التقارب الإسرائيلي اليوناني، تأتي ضمن حاجة البلدين إلى مثل هذا التقارب.

وخلال المؤتمر الصحفي الذي جرى بينهما في القدس، أوضح نتنياهو، أنّ تطوير بلاده للعلاقات الثنائية مع اليونان، لن تؤثّر على محاولات تل أبيب لإعادة تحسين العلاقات مع تركيا، مشيراً في هذا السياق إلى عمق العلاقات التي كانت تربط بين إسرائيل وتركيا قبل حادثة سفينة مافي مرمرا.

وقال نتنياهو في هذا الصدد: "لم نكن نرغب في إفساد العلاقات مع تركيا، إلّا أننا لم نكن السبب في استياء تلك العلاقات، فإذا أرادت تركيا إعادة العلاقات مع إسرائيل، بعد إجراء تغيير في سياساتها، فإننا مستعدون لذلك".

من جانبه أوضح رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس جيبراس، أنّ التقارب الإسرائيلي اليوناني، لا يستهدف دولة أخرى، وأنّ الجانبان يفكران فقط في مصالح بلدهما.