روما/ باريش سجكين/ الأناضول

انتقدت الصحافة الإيطالية، اليوم الأربعاء، تغطية التماثيل العارية في متحف كابيتوليني بالعاصمة روما، خلال استقبال الرئيس الإيراني، حسن روحاني.

وبدأ الجدل في إيطاليا عقب نشر صحيفة "كوريري ديلا سيرا" (ليبرالية) صورا، تظهر تغطية تماثيل عارية في المتحف المذكور، بورق مقوى أبيض اللون كبير الحجم، أثناء الزيارة التي أجراها الرئيس الإيراني للبلاد، وانتهت اليوم.

ووجهت الصحافة الإيطالية انتقاداتها لرئيس الوزراء، ماتيو رينزيو، عقب تصريح صحفي لروحاني، أكد فيه أنه لم يطلب من السلطات في البلاد أي شيء فيما يتعلق بتغطية التماثيل، متهمة إياه بـ"تقديم تنازلات عن قيمه، للوفد الإيراني".

ونفى وزير الثقافة الإيطالي، داريو فرانشيسكيني، اليوم، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أن يكون له أو لرئيس الوزراء أي علم بالموضوع، مشددا على "ضرورة التفكير في اتخاذ تدابير تتناسب مع شعور ضيف أجنبي في غاية الأهمية".

لكن صحيفة "لا ريبابليكا" الإيطالية، أكدت أن رئاسة الوزراء، تولت مهمة تنظيم مراسم استقبال الرئيس الضيف في متحف كابيتوليني بالعاصمة روما، مشددة أن "أحد المسؤولين في دائرة المراسم البروتوكولية التابعة لرئاسة الوزراء، قرر تغطية التماثيل في المتحف المذكور".