من المنتظر أن يصوت مجلس الشورى السعودي الإثنين 20 مارس/آذار 2017، على توصية تطالب بتوجيه خريجي الثانوية العامة نحو الكليات التقنية، وتوظيفهم بمهن السباكة والنجارة والحدادة والكهرباء، والحد من قبولهم المتزايد في الجامعات.

فقد تقدم بتلك التوصية عضو المجلس الدكتور هاني خاشقجي، وذلك إضافة إلى التقرير السنوي للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني للسنة المالية 2016.

وأوضح خاشقجي في حديثه لـ "هافينغتون بوست عربي" بأن التوصية تطالب بإنشاء شركة عامة بمساهمة القطاع الخاص لتنظيم أنشطة الصيانة المنزلية في كل أنحاء المملكة، وتأهيل وإعداد العمالة الوطنية الماهرة للعمل في مهن الكهرباء والسباكة والتكييف والنجارة والحدادة، تحت مظلة الشركة المقترحة.

ويرى خاشقجي أن هذه التوصية ستساهم في توفير فرص عمل للشباب السعودي، وتحقيق موارد للاقتصاد الوطني والتخلص التدريجي من العمالة الوافدة غير المؤهلة، وكبح جماح غلاء الأسعار والحد من تحكم الوافدين في سوق الصيانة.

إلا أن توصية خاشقجي أغضبت عدداً من السعوديين، كونها تتضمن الحد من القبول في الجامعات، حيث اعتبروا بأن التعليم حق للجميع.

أخبار ذات صلة

0 تعليق