الفرنسية
نشر فى : الإثنين 25 يناير 2016 - 6:03 م | آخر تحديث : الإثنين 25 يناير 2016 - 6:03 م

أعرب الأمين العام لمجلس أوروبا ثوربيورن ياجلاند، اليوم الاثنين، للرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند عن "قلقه" لتمديد حالة الطوارئ التي أعلنت إثر اعتداءات باريس في نوفمبر.

وفي بريد إلكتروني، قال ياجلاند إنه تبلغ "بقلق عن درس إمكانية تمديد حالة الطوارئ" في فرنسا وأشار خصوصا إلى "المخاطر التي قد تنجم عن الصلاحيات الممنوحة للسلطة التنفيذية" خلال تطبيق حالة الطوارئ.

وقال أمين عام المنظمة المدافعة عن حقوق الإنسان في رسالته التي حصلت: "أشير بين أمور أخرى للظروف التي تتم فيها المداهمات الإدارية أو فرض الإقامة الجبرية".

وأعرب ياجلاند عن الأمل "في أن تتضمن مشاريع الإصلاحات الدستورية والجنائية الحالية الضمانات اللازمة لناحية احترام الحريات الأساسية"، مضيفا: "أفكر خصوصا في المواد المتعلقة باستخدام الأسلحة النارية من قبل قوات الأمن والقيود المفروضة على التنقل".

كما تتابع المنظمة الاوروبية باهتمام "المباحثات التي تجري على المستوى الوطني حول توسيع حالات التجريد من الجنسية الفرنسية".

وفي نهاية نوفمبر، أبلغت فرنسا مجلس أوروبا بأنها "ستخرق المعاهدة الأوروبية لحقوق الإنسان" مع فرض حالة الطوارئ بعد وقوع اعتداءات باريس وهو إجراء يحميها من إدانات محتملة أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان من دون أن يعفيها من احترام بعض الحقوق الأساسية التي لا يمكن إنكارها.