مصدر الصورة EPA Image caption بنيامين نتنياهو ولي كيشيانغ

اجتمع رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو الاثنين بمضيفه الصيني لي كيشيانغ في العاصمة بكين، ودعا إلى بذل مزيد من الجهد لتعزيز الاستقرار الدولي.

وقال نتنياهو لمضيفه إن "هناك الكثير من الاضطراب في العالم" حاثا البلدين على السعي لتعزيز "الأمن والسلم والاستقرار والرفاهية".

ويقوم نتنياهو بزيارة تستغرق 3 ايام الى الصين بمناسبة الذكرى السنوية الخامسة والعشرين لبدء العلاقات الدبلوماسية بينهما.

ومن المقرر ان يلتقي نتنياهو بالرئيس الصيني شي جينبينغ الثلاثاء.

ويرأس نتنياهو وفدا من 90 من رجال الأعمال الاسرائيليين، وهو أكبر وفد تجاري اسرائيلي يزور الصين حسب الاعلام الصيني الرسمي.

واجتمع رجال الاعمال الاسرائيليون بمسؤولين في كبريات الشركات الصينية ومنها بايدو وعلي بابا، حسبما جاء في تصريح أصدره مكتب رئيس الحكومة الاسرائيلية.

يذكر أن التبادل التجاري بين الصين واسرائيل ازدهر منذ بدء العلاقات الدبلوماسية بينهما في عام 1992، إذ تتجاوز قيمة الاستثمارات الصينية في إسرائيل 6 مليارات دولار، بينما تستخدم الصين بشكل واسع التقنيات الاسرائيلية.

وكان الرئيس الصيني شي قد عبر في خطاب وجهه لجامعة الدول العربية في كانون الثاني / يناير 2016 عن تأييد بلاده لاقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية، وقال إن الصين "تتفهم التطلعات المشروعة لفلسطين في الاندماج بالمجتمع الدولي."

وكانت بكين استضافت قبل ايام قليلة العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز في زيارة شهدت التوقيع على ما قيمته 65 مليار دولار من العقود التجارية.

"شعب عظيم"

وامتدح رئيس الحكومة الصينية لي في كلمة القاها أثناء اجتماعه بنتنياهو في "بهو الشعب" في بكين التطور الذي حققته اسرائيل وقال إن الدولة العبرية تعد رائدة في بعض التقنيات.

وقال لضيفه الاسرائيلي "إن الشعبين الصيني واليهودي من شعوب العالم العظيمة."

من جانبه، قال نتنياهو إن للجانبين الكثير للتحدث عنه في ما يتعلق بالتعاون التقني.

ولكنه أضاف "في الوقت نفسه، هناك كثير من الاضطراب في العالم اليوم، بما في ذلك في منطقتنا."