قال مسؤول بالمعارضة السورية فى مقابلة مع قناة تلفزيون الإخبارية السعودية اليوم الأربعاء إن هناك "عراقيل روسية وإيرانية" تمنع عقد محادثات السلام المزمعة مع حكومة الرئيس بشار الأسد بعد غد الجمعة.

وقال أسعد الزعبى عضو الهيئة العليا للتفاوض التى تمثل فصائل سياسية ومسلحة معارضة للرئيس السورى بشار الأسد إن المعارضة فى انتظار رد الأمم المتحدة على مطالبها قبل تحديد موقفها من الحضور.

وأضاف فى المقابلة "نحن ننتظر جواب السيد بان جى مون على ضوء هذا الجواب.. إذا كان إيجابيا ربما تكون هناك موافقة على الذهاب" فى إشارة لمطلبى المعارضة بوقف قصف مناطق مدنية ورفع الحصار عن بعض المناطق.