دعوات للتظاهر بأوغندا احتجاجًا على وضع زعيم المعارضة قيد الإقامة الجبرية


دعا زعيم المعارضة بأوغندا كيزا بيسيجى أنصاره للتظاهر احتجاجا على استمرار وضعه قيد الإقامة الجبرية فى أعقاب انتخابات رئاسية مثيرة للجدل.
 
ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية (بى بى سي) عن بيسيجى قوله فى بيان "النظام يكشف عن أنيابه ومخالبه الدموية حتى يراها الجميع، وما حدث لم يكن عملية انتخابية، هذا انقلاب عسكرى مخيف".

 وكانت مفوضية الانتخابات فى أوغندا اعلنت أمس السبت، فوز الرئيس يورى موسيفينى فى الانتخابات الرئاسية بنسبة أكثر من 60 % من الأصوات، لكن حزب المعارضة الرئيسى رفض هذه النتائج ووصفها بأنها احتيالية.
 
 وكانت الانتخابات التى أجريت الخميس قد شابتها تأخيرات طويلة فى تسليم معدات الاقتراع، كما تخللتها أحداث عنف وأغلقت الحكومة مواقع التواصل الاجتماعي.. وقالت بعثة المراقبين التابعة للاتحاد الأوروبى "إن الانتخابات اتسمت بأجواء ترهيبية أوجدتها الجهات الحكومية.. وأوضح رئيس البعثة إدوارد كوكان فى تصريحات للصحفيين أن مفوضية الانتخابات الأوغندية تفتقر إلى الاستقلال والشفافية، ولا تتمتع بثقة جميع الأطراف.