ترأس السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان، اليوم اجتماع مجلس الوزراء ببيت البركة.

واستهل السلطان قابوس بن سعيد الاجتماع، بالتوجه إلى الخالق عز وجل بالحمد والشكر والثناء لما أنعم به على عمان من خير وبركة، سائلاً المولى العلى القدير أن يديم هذه النعم، وأن يعم النماء سائر أنحاء المعمورة .

واستعرض السلطان قابوس الأوضاع المحلية والإقليمية والدولية، ففى إطار استعراض سلطان عمان للتطورات الإقليمية والدولية، أكد تعاون السلطنة مع كافة الجهود الرامية لحل القضايا التى تشهدها المنطقة بالحوار لما فيه إحلال السلام والأمن والاستقرار لمصلحة كافة شعوبها.

أما على الصعيد المحلى، فقد أبدى ارتياحه لمسيرة التنمية فى البلاد، وما قامت به الحكومة ومؤسسات الدولة من جهود ساعدت على اتخاذ عدد من الخطوات لمواجهة ما شهده العالم من انخفاض فى أسعار الطاقة مع الحفاظ على مستوى ما يقدم من خدمات للمواطنين .

وقد أكد أهمية التركيز على التنويع الاقتصادى، وتشجيع الاستثمار فى المشاريع الإنتاجية ذات النفع العام وتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة .

وأثنى السلطان قابوس بن سعيد على البدء فى تنفيذ خطة التنمية الخمسية التاسعة "2016م – 2020م"، التى تراعى البعدين الاجتماعى والاقتصادى للتنمية، وتضمن استدامة استقرار الاقتصاد وتحقيق معدلات مناسبة من النمو للناتج المحلى، مع إعطاء الأولوية القصوى للتنمية البشرية، وتوفير التدريب والتأهيل لها للالتحاق بكافة مجالات العمل .

وفى ختام الاجتماع تطرق السلطان قابوس بن سعيد إلى عدد من القضايا التى تهم الوطن والمواطن، وأسدى توجيهاته الكريمة لكافة مؤسسات الدولة بمواصلة الجهود تحقيقًا للأهداف المرجوة، متمنيًا للجميع التوفيق لما فيه دوام الخير والازدهار لعُمان وشعبها الأبى.