العراق/علي جواد، مؤيد الطرفي/الأناضول

قال "سعدون الشعلان"، قائمقام مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار العراقية، إن "الجيش استعاد السيطرة صباح اليوم الأربعاء، على جسر حيوي شمالي المدينة، ضمن خطة أمنية خاصة بتطويق المدينة، فيما دعا ممثلون عن الفلوجة الحكومة، لتحرير 5000 عائلة محاصرة من قبل داعش.

وقال الشعلان في حديثه للأناضول، بالعاصمة بغداد، إن "قوات من الجيش العراقي تمكنت صباحًا من استعادة السيطرة على جسر البو غائب، الذي يربط الفلوجة بناحية الصقلاوية (17 كم) شمالي المدينة"، موضحًا أن "قوات الجيش أحكمت سيطرتها بشكل تام على منطقة البو شجل الواقعة شمال شرقي الفلوجة".

وأعلنت قيادة عمليات بغداد (تابعة للجيش)، اليوم الأربعاء، مقتل 52 عنصرًا من تنظيم "داعش" بينهم انتحاريون، وإصابة 39 آخرين بجروح وتدمير عجلتين في منطقتي البو شجل والنعيمية شمال شرقي الفلوجة.

وقالت القيادة في بيان لها، إن "القوات الأمنية في عمليات بغداد والفرق المرتبطة بها وطيران القوة الجوية وطيران الجيش وطيران التحالف الدولي يشنون عمليات عسكرية في مناطق شمال شرقي الفلوجة".

وفي السياق ذاته، دعا ممثلون عن الفلوجة، رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، لإنقاذ الفلوجة والعوائل المحتجزة التي يبلغ عددها 5000 عائلة متواجدة داخل المدينة".

وفي مؤتمر صحفي عقده عدد من أعضاء مجلس محافظة الأنبار، ببغداد اليوم، أشاروا أن "العوائل في الفلوجة، يعيشون أوضاعًا إنسانية صعبة، وغالبيتهم من الأطفال والنساء".

ويسيطر تنظيم داعش على مدينة الفلوجة 50 كم غرب العاصمة بغداد، منذ مطلع عام 2014، وتفرض القوات العراقية إجراءات أمنية مشددة على حدودها الخارجية في مسعى لقطع طرق الإمدادات. ورغم خسارة داعش للكثير من المناطق، التي سيطر عليها العام الماضي في محافظات ديالى (شرق)، ونينوى وصلاح الدين (شمال)، إلا أنه ما زال يسيطر على أغلب مدن ومناطق الأنبار.