اعتقلت الشرطة الإندونيسية عشرات الأشخاص الذين يشتبه بأنهم متطرفون إسلاميون في جزيرة جاوا، كان معظمهم يقوم بتدريبات عسكرية في منطقة نائية، بحسب ما أفادت الشرطة والتقارير، السبت.

واعتقل نحو 30 شخصًا في وقت متاخر، الجمعة، في جبل ماونت سومبينج، بينما كانوا يشاركون في التدريب، بينما اعتقل خمسة آخرون في اليوم نفسه في مداهمات في مدينة مالانج.

ولم يتضح ما إذا كان المعتقلون على صلة بهجمات انتحارية وأخرى بالرشاشات وقعت في جاكرتا الشهر الماضي وأسفرت عن مقتل أربعة مدنيين وأربعة مسلحين، وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنها.

وأكد عنصر في الشرطة الخاصة لمكافحة الإرهاب، رفض كشف هويته، تنفيذ «مداهمة شملت أشخاصا كانوا يتدربون على الأسلحة» في الجبل المذكور.

وذكرت وسائل إعلام محلية، أن المعتقلين الثلاثين هم من «جماعة أنصار الشريعة» المتطرفة، وكانوا يتدربون على سفوح جبل سومبينج في مقاطعة جاوا الوسطى.

وصادرت الشرطة بنادق وسكاكين وكتبا دينية وأعلامًا في منزل كان يقيم فيه المشاركون في التدريب، بحسب التقارير.

وفي مداهمة منفصلة في مالانج، اعتقلت الشرطة خمسة أشخاص يشتبه بأنهم متطرفون إسلاميون.