ترك برس

قال رئيس البرلمان المولدافي "أديان كاندو"، إن "تركيا تعد أحد الشركاء الاقتصاديين الرئيسيين لمولدوفا، وهي شريك وصديق هام بالنسبة لنا"، مشيرًا أن العلاقات المتبادلة بين البلدان كانت جيدة دائماً".

وأوضح كاندو خلال تصريحات أدلى بها لوكالة الأناضول التركية للأنباء، أن بلاده وتركيا وقعتا اتفاقية تجارة حرة، وأن العلاقات الاقتصادية بين البلدين ستشهد تطوراً عقب مصادقة البرلمان المولدافي على الاتفاقية في أقرب وقت.

ولفت كاندو إلى أن تركيا تلعب دوراً رئيسياً بخصوص اندماج أتراك "الغاغاوز" في المجتمع المولدافي، قائلاً "إن تركيا تلعب دور هام باندماج شعب الغاغاوز في بلادنا، وستواصل ذلك، وينبغي على الغاغاوز الاستفادة من ذلك"، مشددا على ضرورة تعزيز العلاقات أكثر فأكثر بين البلدين.

يذكر أن "أتراك الغاغاوز" الذين يعرفون أيضاً باسم أتراك الـ "كوك أوغوز" نسبة إلى قبيلة الأوغوز التركية التي ينتمي لها معظم أتراك تركيا وآذربيجان وتركمانستان وإيران والعراق وسوريا، يشكلون غالبية السكان جنوبي جمهورية مولدوفا.

وأعلن أتراك الغاغاوز الذين يعتنقون المسيحية الأرثوذكسية، قيام جمهوريتهم في مدينة "كومرات" عاصمة الجمهورية فيما بعد،  إبان الحكم السوفيتي في 21 آب/ أغسطس 1990، ثم أعلنوا الإنضمام إلى جمهورية مولدوفا طواعية، بعد انفراط عقد الاتحاد السوفيتي.