قتل خمسة عسكريين، وأصيب 12 آخرين، الأربعاء، في تفجيرين عبر عبوتين ناسفتين استهدفا آليتين لقوات الأمن غرب مدينة العريش (شمال شرقي مصر)، وفق مصدر أمني.

وأشار المصدر، أنه "تم نقل المصابين إلى المستشفى، لتلقي العلاج بينما فرضت قوات الأمن طوقا أمنيا بمحيط التفجيرين".

وأضاف، أن قوات الأمن تجري تمشيطا للمنطقة "تحسبا لوجود عبوات أخرى"، لافتا إلى أن أجهزة الأمن "أغلقت الطريق الدولي، وبدأت عمليات البحث عن العناصر الإرهابية".

ولم تعلن السلطات المصرية عن الحادث حتى مساء الأربعاء، فيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث.

وينشط في شمال سيناء، عدد من التنظيمات المسلحة، أبرزها "أنصار بيت المقدس"، الذي أعلن في تشرين الثاني/ نوفمبر 2014، مبايعته لتنظيم الدولة، وتغيير اسمه لاحقا إلى "ولاية سيناء".

ومنذ أيلول/ سبتمبر 2013، تشن قوات مشتركة من الجيش والشرطة المصرية، حملة عسكرية موسعة، لتعقب من وصفتهم بالعناصر "الإرهابية والتكفيرية"، في عدد من المحافظات، وخاصة سيناء، وتتهمهم، بالوقوف وراء استهداف عناصرها ومقراتها الأمنية في شبه جزيرة سيناء، المحاذية لقطاع غزّة وإسرائيل.

ويستخدم الجيش المصري مروحيات "الأباتشي"، ومقاتلات "إف 16" الأمريكيتين، والمدرعات، في عملياته التي تستهدف مقرات تمركز ونشاط الجماعات المسلحة.