قال وزير الإعلام السورى الأسبق مهدى دخل الله، إن عدم دعوة حزب الاتحاد الديمقراطى "الكردى" إلى المفاوضات التى ستجرى فى جنيف 3 يوم الجمعة المقبل، بحسب ما نقل وزير الخارجية الفرنسى لوران فابيوس، عن المبعوث الأممى إلى سوريا ستيفان دى ميستورا، يعنى أن مجلس سوريا الديمقراطى بأكمله لن يشارك فى هذه المفاوضات.

وأضاف "دخل الله"، خلال لقائه على قناة "الغد العربى" الإخبارية، مع الإعلامية هبة الغمراوى، أن عدم دعوة حزب الاتحاد الديمقراطى إلى مفاوضات جنيف 3، يعنى أن سوريا ستفاوض المملكة العربية السعودية عبر ممثليها من الهيئة العليا للمفاوضات الموجودة فى الرياض.

وتابع: "أن مجلس سوريا الديمقراطى الذى يضم حزب الاتحاد الديمقراطى الكردى، وحزب الاتحاد السريانى، يعد المجلس الوحيد من المعارضة الذى يحارب الإرهاب بشكل فعلى، كما أنه لم يصطدم بالجيش الوطنى السورى".

وأوضح وزير الإعلام الأسبق، أن الوفد السورى الحكومى مستعد وحقائبه جاهزة منذ يومين بقيادة وزير الخارجية وليد المعلم، مشيراً إلى أن الوفد متماسك ويعرف ما يريده جيداً، إلا أن المشكلة الحقيقية تكمن فى أداء الطرف الآخر الذى يتسم بالارتباك.