تناولت أخبار العراق، اليوم الأربعاء، مقتل 20 عنصرًا من تنظيم داعش أثناء هجوم فى منطقة الجرايشى فى محافظة الأنبار، كما ركزت أخبار سوريا اليوم على تصريحات رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزانى، الذى دعا إلى إجراء استفتاء حول مصير كردستان قبل بدء انتخابات الرئاسية فى الولايات المتحدة الأمريكية.

أسفرت سلسلة من الهجمات الانتحارية عن مقتل أربعة على الأقل من قوات الأمن العراقية، وإصابة عشرة آخرين غربى العراق، حسبما قال مسئولون. وقال الشيخ مال الله العبيدى، رئيس المجلس البلدى فى البغدادى بمحافظة الأنبار، إن خمسة تفجيرات انتحارية استهدفت دار الضيافة الخاصة به عند فجر اليوم الأربعاء، ما أسفر عن مقتل مقاتل عشائرى كان يحرس المبنى وأصابت 10 آخرين.

وأضاف أن انتحاريين آخرين هاجما دورية للشرطة توجهت إلى موقع الانفجارات الأولى، ما أسفر عن مقتل قائد شرطة محلى، بالإضافة إلى رجلى شرطة.

وأفادت فضائية "سكاى نيوز" فى خبر عاجل مقتل 20 عنصرًا من تنظيم داعش، أثناء هجوم فى منطقة الجرايشى فى محافظة الأنبار بالعراق.

وكشف مصدر كردى مسئول عن أن رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزانى، مساء أمس الثلاثاء، دعا خلال اجتماعه مع الأطراف السياسية بالإقليم إلى إجراء استفتاء حول مصير كردستان قبل بدء انتخابات الرئاسية فى الولايات المتحدة الأمريكية، ولم يصدر بيان رسمى حول الاجتماع.

ونقلت شبكة "رووداو" الكردية عن المصدر، الذى حضر الاجتماع، أن "البارزانى أخبر جميع الأطراف السياسية الحاضرة فى الاجتماع بضرورة إجراء استفتاء حول مستقبل ومصير إقليم كردستان قبل بدء الانتخابات الرئاسية الأمريكية التى ستجرى فى تاريخ 8 نوفمبر المقبل، لكى يعطى الشعب الكردستانى قراره".