سلّمت وزيرة العدل الفرنسية كريستيان توبيرا، المعارضة لاقتراح الحكومة إسقاط الجنسية عن حاملي جنسيتين يثبت تورّطهم في الإرهاب، استقالتها إلى الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، حسبما أعلنت الرئاسة الفرنسية، الأربعاء 26 يناير/كانون الثاني 2016.

وتأتي استقالة توبيرا بينما يفترض أن يعرض رئيس الوزراء مانويل فالس، الاربعاء، على النواب النص النهائي لمشروع إصلاح دستوري حول حالة الطوارئ وإسقاط الجنسية.

وعلقت توبيرا على تويتر بأن "المقاومة تكون بالصمود أحياناً، وبالرحيل أحياناً أخرى".

وزيرة العدل الفرنسية | STEPHANE DE SAKUTIN via Getty Images