قال جينادى جاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسى اليوم الأربعاء إن حزب الاتحاد الديمقراطى الكردى يمكنه المشاركة فى مرحلة لاحقة من محادثات السلام السورية فى جنيف لكنه لم يدع للجولة الأولى من المناقشات.

وقال مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا ستافان دى ميستورا لوزير الخارجية الفرنسى فى وقت سابق اليوم إنه لن يوجه الدعوة لحزب الاتحاد الديمقراطى الكردى لحضور المحادثات المقرر أن تبدأ يوم 29 يناير وأن هيئة معارضة مدعومة من الرياض ستقود المفاوضات.

ونقلت وكالة انترفاكس الروسية للأنباء عن جاتيلوف قوله "لم ترسل دعوات للمشاركة فى المرحلة الأولى من محادثات سوريا لحزب الاتحاد الديمقراطى لكن دى ميستورا حجز له مكانا وينوى دعوته فى مرحلة لاحقة."

وكانت روسيا قالت أنه ليس من العدل إجراء محادثات دون حضور الفصيل الكردى القوى الذى يسيطر على مساحات كبيرة فى شمال سوريا فضلا عن أفراد آخرين تعتقد أنهم يمثلون المجتمع السورى.