قتل عشرة أشخاص على الأقل عندما فجر ثلاثة انتحاريين أنفسهم فى شيبوك فى شمال شرق نيجيريا بحسب ما أعلن احد اعيان المدينة الأربعاء أ ف ب.

وقال ايوبا شيبوك ان التفجيرات وقعت عند منتصف النهار (11,00 ت غ) بينما كانت البلدة الواقعة فى ولاية بورنو تكتظ بالتجار من القرى المجاورة فى السوق الأسبوعى.

وقال شيبوك "لقد كانت هجمات انتحارية. فجر أول انتحارى نفسه فى حاجز تفتيش كان يتم فيه تفتيش الداخلين إلى البلدة".

وأضاف ان "انتحاريا أخر تمكن من دخول السوق وتفجير نفسه. بيما تم التعرف على مفجر ثالث وطارده السكان (..) ولكن عندما ادرك انهم على وشك ان يمسكوا به، فجر نفسه فى منطقة ليست بعيدة من السوق".

وأكد أن الحصيلة "ليست نهائية ولكن تأكد مقتل عشرة على الأقل واصابة اكثر من 30 آخرين" فى المدينة التى سبق أن خطفت جماعة بوكو حرام المتطرفة نحو 200 تلميذة منها.

وتحمل التفجيرات بصمات جماعة بوكو حرام التى عادة ما تضرب أهدافا مدنية مثل الأسواق والمساجد ومحطات الحافلات إضافة إلى حواجز الجيش وقوات الحماية المدنية.

وأوقعت أعمال العنف المنسوبة الى بوكو حرام والمعارك التى خاضها الجيش ضدهم 17 ألف قتيل وأدت إلى تشريد أكثر من 2,5 مليون شخص منذ 2009.