نشر عدد من الإيرانيين على صفحاتهم عبر مواقع التواصل، صورًا لتماثيل روما العارية وقد غطتها إيطاليا أثناء زيارة الرئيس الإيرانى حسن روحانى، كما سخر كاريكاتير إيرانى نشرته صحيفة شرق من تغطية متحف روما الكبير جميع التماثيل العارية فى أروقته خلال زيارة أجراها روحانى، أمس الثلاثاء، حتى لا يشعر بأى نوع من المضايقة.

ويظهر الكاريكاتير ارتداء التماثيل ملابس حتى لا تظهر عارية، وكتب عليها، "أسرع ارتدى الملابس.. الضيوف سيصلون الآن".

ونقلت وسائل إعلام إيران عن وكالة "انسا" الإيطالية، أن تغطية التماثيل العارية تدل على الاحترام الذى تكنه إيطاليا لإيران، بالإضافة إلى الامتناع عن تقديم الكحوليات أثناء مراسم لقاء روحانى بمسئولى شركة النفط الإيطالية "انى" وشركة "فيات" للسيارات، وتم الامتناع أيضًا عن تقديم الخمور خلال لقاءات المسئولين الإيرانيين بالمستثمرين الإيطاليين.

فيما رد الرئيس الإيرانى حسن روحانى، الأربعاء، فى روما، قائلاً إنه لم يطلب من مضيفيه الإيطاليين تغطية التماثيل العارية خلال لقائه رئيس الوزراء ماتيو رينزى مساء الاثنين، فى متحف كابيتولينى.

وقال روحانى، خلال لقائه الصحفيين الأجانب فى الفندق، صباح الأربعاء، "لم يجر أى اتصال (مسبق) فى هذا الصدد" مع السلطات الإيطالية، مضيفًا "أعلم بأن الإيطاليين مضيافون جدًا.. وأنا أشكر لهم ذلك".

والثلاثاء، نقلت صحيفة كوريرى ديلا سيرا عن مصادر فى الوفد الإيرانى أنه تمت تغطية التماثيل بعد تفتيش مسبق.

وسئل وزير الثقافة الإيطالى داريو فرنشيسكينى عن هذا الموضوع أثناء مرافقته روحانى خلال زيارته الكولوسيوم الأربعاء، فاعتبر أن تغطية التماثيل أمر "غير مفهوم"، مؤكدًا أنه ورينزى لم يبلغا بهذا الأمر.

ولم تكن تغطية التماثيل الخطوة الوحيدة التى قامت بها إيطاليا لضمان إتمام زيارة روحانى بسلاسة.

فقد رفض الرئيس الإيرانى حضور مآدب رسمية تقدم فيها الكحول، ما استدعى منع تقديم النبيذ أثناء الغداء مع الرئيس سيرجيو ماتاريلا والعشاء مع رينزى.