سلطت صحيفة "لو فيجارو" الفرنسية اليوم الأربعاء الضوء على جون جاك أورفواس وزير العدل الفرنسى الجديد الذى جاء خلفاً للوزيرة السابقة كريستيان توبيرا، والذى رحب رئيس الوزراء الفرنسى مانويل فالس بتوليه هذه الحقيبة الوزارية، وقالت إنه كان أستاذاً للقانون، ومتخصص فى مجال الأمن، وعُرف بسمعته الجيدة التى تتميز بالصرامة وحب العمل والتفانى فى أدائه.

شارك جون جاك أورفواس فى الحياة السياسية منذ أن كان فى عمر 18 عاما، حيث انضم إلى الحزب الإشتراكى فى عام 1977، وكان يعمل فى مجال القانون. وأشار الموقع الفرنسى إلى أن الفترة الأولى فى الحياة السياسية لأورفواس كانت مليئة بانتقادات وسخرية من قبل نواب الحزب الإشتراكى، وعرف عنه كونه متشدد للنظام وتم إطلاق عليه "رجل نظام".

كما تولى رئاسة مدينة فينيستير فى عام 2007، وكان لفترة طويلة متخصص فى مجال الأمن فى الحزب الإشتراكى، وذلك قبل أن يتم تعينه رئيساً للجنة التشريع فى الجمعية الوطنية فى بداية ولاية الرئيس الفرنسى الحالى فرانسوا هولاند، وقالت الصحيفة أن اختياره فى حقيبة وزارة العدل يعد ميزة كبيرة بالنسبة للحكومة، لأنه مؤيداً لقرارات رئيس الحكومة مانويل فالس ووزير داخليته برنار كازنوف، خاصة سحب الجنسية الذى يتم مناقشته فى البرلمان قريباً.