أفاد راديو "شابيلى" الصومالى باندلاع اشتباكات عنيفة اليوم الأربعاء بين عناصر حركة الشباب الصومالية والقوات الكينية فى إقليم جيدو جنوب غربى الصومال، بالتزامن مع انسحاب الأخيرة من قاعدة العدى العسكرية.

ولفت الراديو إلى أن القوات الكينية شنت غارات عنيفة على معاقل حركة الشباب فى جيدو؛ ما أدى إلى إصابة شخصين على الأقل بجروح، وانسحبت القوات الكينية من قاعدة "العدى" جنوبى الصومال، بعد تعرضها لهجوم من قبل مسلحى الشباب، حيث قال الجيش الكينى إن تلك التحركات هى جزء من مناورات عسكرية يقوم بها.

ولم تُعرف حتى الآن حصيلة ضحايا هجوم حركة الشباب على القاعدة فى منتصف الشهر الجاري، لكن الجيش قال إن المتفجرات المستخدمة فى الهجوم أقوى 3 مرات من تلك التى استخدمت فى تفجير السفارة الأمريكية بنيروبى عام 1998، والذى أسفر عن مصرع أكثر من 200 شخص.