قال الفنان المصري وجدي العربي، إن من يصدق الحبيب الجفري، ملعون، بعد أن تذكر كيف دعا لرئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي، مستذكرا موقفا جمعهما معا.

وعن الموقف كتب العربي في صفحته على "فيسبوك": "ذات مرة.. كنت في رحلة لأمريكا ملازما للمسمى (بالحبيب) الجفري.. وفي المطارات كانوا يقومون بتفتيش حقائبنا بشكل مبالغ فيه.. والحقيقة لسنا وحدنا بل الكل.. خصوصا لأننا كنا هناك بعد أحداث 9/11 مباشرة.. وكان الجفري يضع مصحفه داخل شنطته الهاندباج.. وكان كل همه ألا يمس أحد من الأمن المصحف.. خصوصا السيدات.. وكان يقول لي حاج وجدي خللي بالك".

وتابع: "وبمجرد ما تتفتح الشنطة على طول إيدي تجري على المصحف وأخطفه قبل ما إيد الست تلمسه".

ولفت العربي إلى أن الجفري كان خائفا على قدسية القرآن، غير أنه "مخادع أشر"، بعد أن دعا للسيسي الذي أحرقت في عهده المصاحف وألقيت في "بالوعات المجاري"، بحسب تعبيره.

وختم: "ملعون.. وملعون من لا يزال يصدقك".