أدان المكتب التنفيذى للمجلس الوزارى العربى للمياه ممارسات سلطة الاحتلال الإسرائيلى فى سرقة المياه العربية فى الجولان السورى المحتل والجنوب اللبنانى والأراضى الفلسطينية المحتلة.

وقرر المكتب التنفيذى - فى ختام أعمال اجتماعه الـ11 اليوم الأربعاء برئاسة وزير الموارد المائية والرى الدكتور حسام مغازى - عقد "المؤتمر الدولى حول المياه العربية تحت الاحتلال" فى أكتوبر المقبل بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية تحت رعاية أمينها العام.

ودعا المكتب الدول العربية إلى تقديم الدعم لدولة فلسطين والمشاركة فى مؤتمر المانحين حول دعم مشروع التحلية فى قطاع غزة، إلى جانب تدريب كوادر فلسطينية فى مجال تحلية المياه بالتعاون مع الدول العربية، خاصة الجزائر والأردن والمغرب.

وفيما يتعلق بموضوع دعم حقوق العراق بشأن الحفاظ على الموارد المائية فى حوضى دجلة والفرات، أكد المكتب مجددا على الموقف العربى القاضى بتجريم استخدام منشآت الرى فى الحروب وأعمال الإرهاب والمحافظة على سلامة السدود ومنشآت الرى الرئيسة من أعمال الإرهاب وإدارة الموارد المائية لخدمة الأغراض الإنسانية والتنمية المستدامة.

كما جدد المكتب التأكيد على ما ورد فى قرار مجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب فى سبتمبر الماضى بشأن الحفاظ على الموارد المائية فى الوطن العربي، وأكد كذلك دعمه لحقوق العراق المائية من خلال اتخاذ مواقف مشتركة لمواجهة سياسات دول الجوار (تركيا وإيران) فى استغلال مياه الأنهار المشتركة دون مراعاة حقوق العراق.
وشدد المكتب على أهمية تعزيز القدرات التفاوضية للدول العربية بشأن الموارد المائية المشتركة مع دول غير عربية.

ودعا المكتب المجلس العربى للمياه والإسكوا والوكالة الألمانية للتعاون الدولى واليونسكو للتعاون والتنسيق مع الجامعة العربية لتنظيم دورات تدريبية لرفع قدرات التفاوض فى مجال الموارد المائية المشتركة مع دول غير عربية، وكذلك التعريف بالاتفاقيات الدولية حول المياه المشتركة.