أعرب وزير الخارجية البوروندى آلان اميه ناماتيو، عن كامل شكره وتقديره على الدور الذى تقوم به مصر فى بوروندى والبحث عن حلول للمساعدة على تجاوز الأزمة السياسية الحالية مع احترام سيادة بوروندى على أراضيها، والبعد عن التدخل السلبى فى شئونها الداخلية.

جاء ذلك خلال لقائه بسامح شكرى وزير الخارجية اليوم الأربعاء على هامش اجتماع المجلس التنفيذى للاتحاد الإفريقى فى أديس أبابا، وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية، المستشار أحمد أبو زيد بأن اللقاء تركز على متابعة الأزمة السياسية فى بوروندى ونتائج زيارة وفد مجلس الأمن الأخيرة لبوجمبورا بمشاركة مصر.

وأوضح أبو زيد، أن الوزير شكرى أشار إلى تكليفه لنائب وزير الخارجية السفير حمدى لوزا بالتوجه الفورى إلى بوجمبورا لإجراء مشاورات مع المسئولين البورونديين لتجاوز الأزمة فى بوروندى، والاطلاع على حقائق الأوضاع حتى تتمكن مصر من التعبير عن مصالح دولة بوروندى فى إطار مشاورات مجلس الأمن الجارية حاليا، وهو ما أعرب الوزير البوروندى عن شكره وتقديره له وتم الاتفاق على مواصلة التشاور والتنسيق بين الجانبين خلال المرحلة القادمة لضمان اضطلاع مصر دورها الإفريقى فى دعم السلام والاستقرار فى القارة الإفريقية.