قالت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية إن الخبراء يخشون من أن فيروس زيكا المتسبب فى حدوث خلل فى المخ للأجنة، ربما ينتقل عبر الجنس.

ومن المعروف أن فيروس زيكا ينتشر عبر لدغات البعوض، وقد انتشر بشكل سريع فى البرازيل وعدد من دول أمريكا الجنوبية منذ أواخر العام الماضى، وفى حين يظهر فى شكل حمى غير مؤذية نسبيا فى أغلب المرضى، إلا أنه مرتبط بزيادة حادة فى مرض صغر حجم الرأس، والتى تؤدى إلى ولادة أطفال برؤوس منكمشة.

وكان مسئولو الصحة حول العالم قد حذروا النساء الحوامل فى الدول المصابة بأمريكا الجنوبية بضرورة اتخاذ الاحتياطات اللازمة لحماية أنفسهن من لدغات البعوض، فى حين نصح البعض النساء بالامتناع عن الحمل، إلا أن حالتين من الإصابة بالفيروس تشيران إلى أنه يمكن أيضا أن ينتشر من خلال الجنس، وهو ما جعل الخبراء يدعون إلى مزيد من التحقيق فى تلك الاحتمالية.

ولفتت الصحيفة إلى أن الحالتين الوحيدتين المعروفتان لوجود فيروس فى الحيوانات المنوية هى لرجل تاهيتى عمره 44 عاما أصيب بالفيروس عام 2013. وبينما لم يعثر على أثر للفيروس فى دمه، لكنه وجد فى السائل المنوى والبول الخاص به. أما الحالة الثانية، كانت لخبير فى الحشرات بجامعة كلورادو الذى أصيب بالفيروس بعد سفره إلى السنغال لجمع البعوض لإجراء دراسة عليه. وتعرض هو وزميله المرافق له لحمى بعد عودتهم إلى الولايات المتحدة وبعدها ظهرت الأعراض نفسها على زوجته التى تعمل ممرضة.


البورصة تربح 3.6 مليار جنيه نهاية التعاملات بمشتريات المصريين والعرب