اضطر ركاب طائرة تابعة لشركة طيران (جت ايروايز) الهندية كانت فى طريقها لكاتمندو عاصمة نيبال إلى إخلائها قبل دقائق على الإقلاع من نيودلهى اليوم الأربعاء وذلك بسبب إنذار أمنى فى ثانى حادثة من هذا النوع على نفس الرحلة هذا الأسبوع.

وقال متحدث باسم الشركة إن أبواب الطائرة كانت قد أغلقت واستعدت للإقلاع عندما أطلق الإنذار. وطلب من الركاب وعددهم 122 شخصا وأفراد الطاقم وعددهم سبعة مغادرة الطائرة فيما تجرى وكالات أمنية تحقيقات، ووقعت الحادثة بعد يومين من تأخر طائرة (جت ايروايز) على نفس الرحلة بسبب مخاوف أمنية لكن التحقيقات لم ترصد أى شيء غير معتاد، وقال متحدث باسم الشركة "إنها نفس الرحلة، هذا شيء لا يحدث عادة."

ولم يصدر رد فورى عن شرطة مطار دلهى الدولى تعليقا على سبب المخاوف الأمنية. وذكرت وسائل إعلام هندية أن الشرطة تلقت اتصالا من مجهول حذر من وجود قنبلة فى طائرتين، وكانت الطائرة الأخرى التابعة لشركة (اير انديا) فى طريقها أيضا إلى كاتمندو. وقالت الشركة على موقع تويتر إن الطائرة نقلت إلى منطقة أخرى وفحص أفراد الأمن الحقائب.