أكدت صحيفة ABC الإسبانية أن إسبانيا شهدت انخفاضا حادا فى تصدير التبغ للشرق الأوسط فى الآونة الأخيرة، بعد حظر تنظيم داعش الإرهابى التدخين فى سوريا والعراق، وإنهاء أسواق التصدير الرئيسية التابعة لإسبانيا، خاصة من مصنع "لا ريوخا"، مما أدى إلى انخفاض بيع السجائر فى إسبانيا فى الأعوام الماضية أكثر من 45%.

وأشارت الصحيفة إلى أن وزير الصناعة خوسيه مانويل سوريا قال إن مصنع لوس أنخليس ريوخا سيظل مفتوحا لأن يحتوى على 471 من العمال الدائمين، بعد أن وجدت اقتراحات بإغلاق مصنع السجائر المتخصص لتصديرها لشرق الأوسط.

وأعلنت سوريا أن هناك خطة لإعادة الهيكلة فى مناطقهم المالية والمبيعات والإنتاج، كما أنه سيعمل على خطة لإعادة تشغيل عمال المصانع فى شركات أخرى، بمتوسط أجور 30000 يورو سنويا.

يذكر أنه يوجد 12 مصنعا متخصصا فى تصنيع السجائرفى إسبانيا منتشرة فى جميع أنحاء البلاد.

وأشارت الصحيفة إلى أن داعش قررت منع تدخين السجائر وتعاطيعما فى المناطق التى تسيطر عليها فى سوريا والعراق.